الداخلية تصدر قرارات صارمة    في حق الإلتراس  

وجهت وزارة الداخلية تعلیماتھا إلى السلطات المحلیة من أجل التعامل بصرامة مع الجمعیات غیر المؤسسة قانونا على صعید كل عمالات وأقالیم المملكة وكذا العمل على منع التنقل الجماعي للجماھیر كلما تبین أن ھناك احتمالا للمساس بالأمن والنظام العام.

وأبرز بلاغ للوزارة  أن ھذه القرارات تنخرط ضمن سلسة من الإجراءات الھادفة إلى ردع السلوكات المشینة لفئة من الجماھیر تتبنى أسلوب العنف للتعبیر عن مناصرتھا لفرقھا وھو ما یسيئ إلى سمعة الریاضة المغربیة ویتعارض مع القیم النبیلة للریاضة بصفة عامة.

وكانت وزارة الداخلية أفادت بأن 10 أشخاص، من بینھم 4 من أفراد القوات العمومیة، أصيبوا بجروح ورضوض، الأحد 5 مارس بسيدي قاسم، في أعمال شغب قام بها بعض مشجعي فريق اتحاد سیدي قاسم وضیفه فریق المغرب الفاسي في مباراة كرة القدم التي جمعت بينهما، كما وجهت تعلیماتھا من أجل التعامل بصرامة مع فصائل الالترات.
وذكر بلاغ للوزارة أن أعمال الشغب ألحقت أيضا خسائر وأضرار مادیة بالحافلة التي أقلت الفریق الضیف وإحدى الحافلات التابعة لقوات الأمن.
وأوضح البلاغ أنه على إثر ما شھدته ھذه المباراة وكذا المباراة التي جمعت فریقي شباب الریف الحسیمي والوداد البیضاوي یوم الجمعة الأخیر، والتي خلفت إصابات وخسائر مادیة، وذلك تزامنا مع عودة بعض الفصائل المحسوبة على الفرق الریاضیة أو ما یسمى بروابط الالترات إلى الملاعب، تعلن وزارة الداخلیة أنھا قررت تحریك المتابعات القضائیة، بتنسیق مع المصالح المختصة، ضد كل من ینشط فعلیا ضمن ھذه الكیانات غیر القانونیة التي سبق وأن صدرت في حقھا قرارات المنع