بدأت جماهير كرة القدم في التوافد على شاطئ كوبا كابانا في ريو دي جانيرو لمشاهدة المباراة الافتتاحية لكأس العالم، مساء الخميس، بين البرازيل وكرواتيا في الساحة المخصصة للجماهير، التي تتسع لنحو 20 ألف مشجع.

تم وضع شاشة عملاقة مساحتها 133 مترا مربعا في منطقة الشاطئ الشهير لمشاهدة ضربة بداية المونديال في ساو باولو، التي تبعد حوالي 400 كيلومتر عن ريو دي جانيرو.

من المقرر أن يسبق المباراة حفل موسيقي في ريو دي جانيرو، من المتوقع أن يجذب نحو 400 ألف سائح خلال المونديال.

كما تم إنشاء ساحة مخصصة للجماهير على مشارف نهر نيجرو في ريو دي جانيرو، علما بأن هناك أربع مباريات في دور المجموعات تقام في ماناوس على مشارف الأمازون.

وهناك أيضا ساحتان للجماهير في برازيليا وفورتاليزا تتسع كل واحدة منهما لنحو 50 ألف مشجع.